كيف يدمر الباراسيتامول " البانادول " كبدكم في خلال 3 سنوات

بمجرد احساسك بالتعب أو الصدع فطبعا أول ما ستفكر به هو تناول قرص من البنادول، ولكن هل كثرة تناول البنادول أمن حقا ؟ و هل تعلم تأثير البنادول على الكبد ؟ حسنا سنعلمك الأن ببعض المعلومات الصادمة عن البنادول أشهر دواء على الإطلاق ... لنتابع ...

 كيف يدمر الباراسيتامول ( البانادول) كبدكم في خلال 3 سنوات

أسوأ شيء يمكن أن يحدث للكبد هو قصور الكبد الحاد. يمكن أن يستغرق هذا عدة أيام أو عدة أسابيع والسبب الرئيسي يكمن في تناول دواء مشهور في العالم أجمع…
يترافق قصور الكبد مع ضغط متصاعد في الدماغ، مع نزيف مفرط أو مع مشكلة عدم التحكم في الوزن. لكن سببه الاساسي يكمن في الجرعة المفرطة من دواء موجود في كل منازلنا تقريباً.

خطر الأدوية في التسبب في قصور الكبد :
أدوية الباراسيتامول (أو acetaminophenes) هي أدوية تباع بدون وصفة طبية نستخدمها تقريباً كل يوم، تحت أسماء ماركات مختلفة مثل Panadol، Tylenol، Excedrin، Theraflu.

حتى لو كانت الجرعات منخفضة، فإن استهلاك هذه المادة على المدى الطويل لديه تأثيرات ضارة بالصحة. أغلب حالات التسمم بكمية مفرطة من الباراسيتامول كانت نتيجة استخدام مضاعف لهذا الدواء في محاربة ألم الأسنان والرشح في نفس الوقت.
الباراسيتامول سام للكبد إذا تم أخذه بشكل مفرط، واستناداً إلى دراسة نشرت في Journal of American Medical Association، فإن استهلاكه يؤدي إلى تلف الكبد في خلال 3 سنوات من استعماله فقط. هذه الدراسة كانت تتضمن 145 متطوع صحيح الجسم، تم توزيعهم في 3 مجموعات.

المشاركون في المجموعة الأولى تلقوا جرعة مركبة من الباراسيتامول ومن دواء مشتق من الأفيون، المجموعة الثانية تناولوا فقط الباراسيتامول. بينما المجموعة الثالثة أخذت دواءً وهمياً. كل شخص تناول الجرعة الموصى بها من الباراسيتامول فقط.
فحص الباحثون المشاركين مدة أسبوعين ولاحظوا عند مجموعتي المشاركين الذين أخذوا الباراسيتامول، مستوى مرتفع من أنزيم مهم للكبد بزيادة 44%، وهذا يعني أن هذا الدواء يسبب مشكلة في الكبد.
إنه يستنزف بسرعة الغلوتاثيون من الجسم، وهو مضاد أكسدة مهم، مما يتسبب بإجهاد الكبد ويؤدي إلى قصور حاد فيه.
الباراسيتامول هو أحد أكثر الأدوية ضرراً. إنه من أهم أسباب دخول المستشفى في الولايات المتحدة (أكثر من 100000 حالة سنوياً).
لاحظ الباحثون أن الخطر يرتفع أيضاً في حالة ترافق الباراسيتامول مع الكحول. في هذه الحالة، يزيد خطر حدوث مشكلة في الكبد بنسبة 123% !

استناداً إلى PBS News :”عندما تتناولونه بزيادة 25% عن الجرعة اليومية الأعلى، لمدة عدة أيام، بما يعني حبتين زيادة في اليوم، فهو سيكون السبب الأساسي في تلف الكبد”.
يتناول ملايين الأشخاص هذا الدواء للتخفيف من أوجاع المفاصل والعضلات، أوجاع الظهر، الرأس، الأسنان أو الصداع النصفي يومياً، بدون أن يدركوا الضرر الناتج عنه.
نحن نقترح بقوة أن تتوجهوا إلى حلول أخرى طبيعية أكثر، خصوصاً عندما نعرف أن الجرعة الزائدة من الباراسيتامول هي السبب في 82% من حالات قصور الكبد الحاد في الولايات المتحدة الأميركية.

إذا وجدتم هذه المقالة من ويكي صحة مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع أصدقائكم وأقاربكم. شكراً لكم !


والأن موعدنا مع هذا الفيديو المدهش








0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus