هل التونة والطعام المعلب ضار بالصحة ؟

الأغذية المعلبة كالتونة هي عبارة عن أغذية أضيفت لها مادة حافظة اومواد ملونة أو مواد منكهة بقصد إطالة عمر الأغذية لفترة أطول.
ولكن هل هي مضرة أم أمنة ؟ اليك الإجابة والحل :

هل الطعام المعلب كالتونة ضار بالصحة ؟

1-أن الأغذية المحفوظة (المعلبة)تحتوي على مادة حمضية لحفظ المواد الغذائية من العفن وهي تسبب التهابات حادة او مزمنة في المعدة وتؤدي إلى الإصابة بقرحة المعدة.
2 – أن هذة المعلبات قليلة الألياف وتحتوي على سعرات حرارية كبيرة وهذا يسبب الإصابة بسرطان القولون والمستقيم كما ان هذة المعلبات تحتوي سعرات حرارية عالية في كمية صغيرة من المأكولات مما يساعد على تناول كميات كبيرة منها مما يؤدي إلى السمنة أو البدانة بكل مضاعفتها مثل الإصابة بمرض السكر والقلب والأوعية الدموية.
3-أن المعلبات تؤدى إلى تكوين الحصوات في المرارة كما تسبب الإمساك المزمن.
4- أن المواد الملونة والحافظة لها أضرار كبيرة وكثيرة بعضها يسبب السرطان وبعضها يسبب طفح جلدي وبعضها يسبب مشاكل صحية.

طرق حفظ الأغذية المعلبة :

1- تخزين المعلبات المحفوظة:
هناك فائدة جمة من تخزين المعلبات في أماكن ندية وجافة خاصة إذا أردنا التخزين لمدة طويلة كما يجب مراقبة هذة المعلبات من فترة إلى أخرى خاصة في الصيف.
2- استعمال المعلبات المحفوظة:
أن مدة الاحتفاظ بمحتويات العلبة المفتوحة قصيرة جدا هناك فائدة جمة في استخدامها بأسرع وقت ممكن وبحفظها في مكان بارد خارج علبتها الأصلية تحفظ حتى الوجبة التالية كحد أقصى.

نصائح عامة للمستهلك:

1- الإقلال وربما تجنب المواد الغذائية المعلبة والمواد التي تحتوي على مواد ملونة وكذلك الأغذية الصناعية الغير طبيعية.
2- عدم الإكثار من المشروبات الغازية وكذلك من المشروبات المحفوظة وخاصة للأطفال مثل العصائر التي قد تسبب تسوس الأسنان.
3-عدم الإكثار من البطاطا المصنعة في المعامل لضررها خاصة فيما يتعلق بالزيوت الحافظة.

معلبات التونة وأضرارها على المرأة الحامل

وتحتوي التونة الخفيفة المعلبة على 0.12جزء من المليون من الزئبق وتحتوي بعض الأنواع الأخرى على 0.35جزء من المليون من الزئبق وذلك يعد ذا خطورة على صحة الحامل وكلما كانت سمكة التونة كبيرة في الحجم والعمر كلما كان محتواها في الزئبق أعلى من الأسماك ذات الأعمار والأحجام الصغيرة

ولكي تمر فترة الحمل بسلام ودون خطورة أو مشاكل للجنين يفضل الابتعاد تماماً عن التونة والأسماك المعلبة والاعتماد على الأسماك الطازجة الصحية ويفضل تناولها مع الخضروات الورقية الطازجة وذلك للحصول على نمو صحي وكامل للمخ والجهاز العصبي المركزي للجنين خلال فترة الحمل وخلال السنتين الأوليين من عمر الطفل .

ويرجع السر في تراكم معدن الزئبق السام في أسماك التونة إلى أن هذه الأسماك تنشأ في أماكن معينة في البحار تحتوي على نباتات كثيفة، هذه النباتات يتسلل إليها الزئبق بسهولة عبر الماء وهذه النباتات هي الغذاء الرئيسي لهذه الأسماك ولذلك كلما زاد حجم السمكة وكبر عمرها كلما كان محتواها عاليا من الزئبق .

وأخيرا ننصح الأم الحامل للحفاظ على صحتها وصحة الجنين بأن تبتعد تماماً طوال فترة الحمل عن الأسماك المعلبة وتتجه بقدر الإمكان إلى الحصول على الأسماك الطازجة الصحية وذلك لضمان غذاء صحي آمن إن شاء الله وصحة جيدة لجنينها بإذن الله مع التمنيات بصحة جيدة على الدوام.

والأن موعدنا مع هذا الفيديو المدهش








0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus