بالفيديو تفسير ظاهرة حيرت العلماء: “ شوهد من قبل ” الديجافو

كنتُ جالساً لوحدي في مقهى أقرأُ كتاباً وأحتسي القهوة، وإذا باثنين يدخلان يرتفع صوتهما بكلام حول كرة القدم، رفعتُ رأسي ونظرت إليهما ثم أكملتُ قراءة الكتاب، وفجأة شعرتُ بأني عشت هذه اللحظة من قبل وبأني مررت بهذا الموقف بأدق تفاصيله، وشعرت بأني أعرف هذين الشخصين وأعرف اسمهما وأعرف ما سيحدث خلال اللحظات التالية.



في اللحظات التالية سيأتي صديقي ويراني صدفةً ويجلس معي على الرغم أنها هي المرة الأولى التي أقعد فيها في هذا المقهى.
وفعلاً بعد لحظات جاء صديقي وحيّاني وقعد بجانبي!!

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يحدث لي فيها شيءٌ كهذا، بل حدثت عدّة مرات.

إن ما حصل معي ظاهرةٌ تُسمى “Deja Vu” وهي كلمة فرنسية الأصل وتعني “شوهد من قبل” والترجمة الإنجليزية لها هي “Already seen”، وهي ظاهرة غربية تجعل المرء يشعر بأنه عاش هذه اللحظة من قبل بأدق تفاصيلها بنفس المكان ونفس الأشخاص، إلا انه لا يتذكر متى حدث هذا!

غالباً تحدث هذه الظاهرة مع الأطفال كما أنها تحدث مع الكبار بشكل نادر، وأفادت الدراسات أن هذه الظاهرة تحصل مع 60% – 80% من الأشخاص وعادة ما تكون لثوانٍ قليلة وتأتي بعشوائية.

إذاً ما هو تفسير هذه الظاهرة؟

في الحقيقة، وعلى الرغم من التطورات العلمية الحاصلة إلا أنه لم يتوصل أحد حتى الآن إلى تفسير مقنع للـ Deja Vuولكن هناك عدّة فرضيات بين علماء مؤمنين بالظواهر الخارقة وعلماء متشككين بها. وفيما يلي بعض الفرضيات التي فسرت هذه الظاهرة:

1- فرضية فصي الدماغ :

كما هو معلوم فإن الدماغ ينقسم إلى فص أيمن وآخر أيسر يعملان معاً بكفاءة عالية، ولكن ما يحدث أنه يسبق أحد الفصين استقبال المعلومة بأجزاء من الثانية عن الفص الآخر، ثم تصل المعلومة إلى الفص المتأخر، وعندما يدرك الإنسان ذلك يشعر وكأنه عايش هذه اللحظة من قبل ولكن في الحقيقة أن المخ قد خزنها في الذاكرة القصيرة الأمد قبل أن يستوعبها الإنسان بالكامل، وهذه العملية تحدث خلال ثوانٍ معدودة.

إلا أن هذا التفسير لا يشرح كيف للإنسان أن يعلم ما سيحدث في المستقبل القريب.

2- حاسة النظر:

البعض يُرجح هذه الظاهرة بأن إحدى العينين تُسجّل الصورة أسرع من العين الأخرى وعندما يدرك الإنسان ذلك يأتيه ذاك الشعور بأنه قد شاهد هذا المشهد من قبل.

وهذا التفسير لا يشرح لماذا يشعر الأعور بهذا الشعور أيضاً.

3- الذاكرة

يقول آخرون بأن بعض المشاعر اللحظية قد تجذب مشاعر سابقة محفوظة في ذاكرتك فهنا تحدث الـ Deja V، وهناك تفسير يقول بأن الـ Deja Vu ما هو إلا محض معلومات او وقائع عايشناها سابقاً ونسيناها وعندما نكون في وضع مشابه لهذا فإننا نسترجع الذكريات القديمة، كالسمكة الذهبية التي تدوم ذاكرتها 3 – 6 أشهر.

رغم صحة التفسيرات إلا أنها لا تشرح أيضاً لماذا نشعر بأننا زُرنا هذا المكان من قبل مع أنها هي المرة الأولى التي نكون متواجدين فيه.

4- تجربة ما قبل الولادة :

يُعزي بعض المؤمنون بالخوارق بأن هذا سببه “تجربة ما قبل الولادة” أو ” pre-birth experience” حيث أن الروح قبل استقرارها في الجسد تعيش كل لحظة ولكن ما إن تدخل الجسد حتى تنسى حياتها السابقة وتبدأ حياة جديدة، وقد تمر بعض اللحظات التي يتذكرها المرء بأنه عاشها قبلاً ولا يعرف متى وهو يكون قد عاشها في حياة سابقة، ويقول البعض أن الإنسان أثناء نموه في بطن أمه يمرّ عليه شريط حياته بالكامل ولكن لا يتذكر منه إلا حالات الـ Deja Vu.

هذه الفرضية وغن كانت تُفسر ما عجزت عن تفسيره الفرضيات السابقة إلا أنها خيالية بعض الشي ^_^

5- الأحلام:

كل ليلة يحلم الإنسان بعشرات الأحلام، إلا أنه وبمجرد أن يستيقظ ينسى 90% منها، وإن كان محظوظاً فإنه سيتذكر آخر حلمين في تلك الليلة وإن لم يُلقِ لها بالاً فإنه سينساها بعد 10 دقائق من استيقاظه على الأكثر.

يقول المؤمنون بهذه الفرضية أن الـ Deja Vuما هي إلا أحلام حلمها الشخص ونسيها، وعندما مرّ بمشهد مماثل لذاك الذي في الحلم حَسِبَ بأنه قد عاش هذه اللحظة من قبل.

وتكشف هذه الفرضية الكثير من الغموض حول الرؤى المستقبلية القصيرة، فيؤكد العلماء أثناء نوم الإنسان قد يمرّ عليه لحظات يرى فيها حياته وماضيه ومستقبله وهذا ما يحدث في الرؤية الصادقة.

على الرغم من تنوع الفرضيات المُفسرة لهذه الظاهرة إلا أنها مازالت تُحيّر العلماء إلى يومنا هذا.
شاركنا وأخبرنا بتجربتك. هل حدثت هذه الظاهرة معك من قبل؟ وما هي الفرضية الأصح برأيك؟

شاهد هذا الفيديو لتفهم أكثر :










0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus