فوائد الصبار واستخداماته

فوائد الصبار واستخداماته
الصبار هو نبات يحتوي على عصارة تستخدم للكثير من الأغراض وهو من العائلة الزنبقية ويعتقد أن نشأته الأصلية كانت في شمال أفريقيا على الرغم من ندرة زراعتها في هذه المنطقة الآن. ويدخل على نطاق واسع في الكثير من مستحضرات التجميل وأدوية الطب البديل حيث أن له أغراض طبية متعددة.
نبات الصبار aloe vera له أوراق خضراء سميكة وبداخله عصارة بيضاء لزجة وبعض الأنواع يوجد عليها بقع بيضاء من الخارج.

ويحتوي الصبار على العديد من الفيتامينات والمعادن, فهو غني بفيتامينات (أ-جـ-هـ-مجموعة ب). وهو أحد النباتات القليلة للغاية التي تحتوي على فيتامين ب12. وتوجد الكثير من المعادن في الصببار مثل الكالسيوم والماغنيسيوم والزنك والكروم والسيلينيوم والصوديوم والحديد والبوتاسيوم والنحاس والمانجنيز.
بجانب هذا, فهو غني بالأحماض الأمينية فهو يحتوي على كل الأحماض الأمينية الضرورية للجسم الثماني وتصل كمية الأحماض الأمينية فيه بشكل إجمالي من 18 إلى 20 حمضاً. ويحتوي أيضاً على العديد من الأحماض الدهنية مثل الستيرولات واللينولينك واللينوليك والميريستيك والكابريليك والأوليك والستريك.
فوائد الصبار للجسم
1- الصبار للمعدة:
يمكن استخدام عصير الصبار من أجل القضاء على مشكلة الإمساك وكذلك فإنه يعمل على تحسين الهضم وكذلك تخفيف مشكلة القولون العصبي, ووفقاً لمحرر موقع Natural News فإن عصير الصبار يمكن استخدامه في علاج مشكلة الارتجاع المريئي أو الحموضة. ويصف موقع Tbeeb.net تناول ربع كوب من عصير الصبار مرة في الصباح ومرة في المساء للقضاء على مشكلة الارتداد المريئي.
2- الصبار للبشرة:
بسبب خصائصه ومكوناته, فإن الصبار يعد أهم النباتات المستخدمة في صناعة مستحضرات التجميل وكريمات البشرة حيث يمكن وضعه على الحروق وتخفيف آلام الجروح ومرطب للجلد من خلال احتوائه على الكولاجين والإيلاستين. ففي دراسة أجريت في الولايات المتحدة ونشرت عام 2003, وجد الباحثون أن جل الصبار قد أدى إلى اختفاء التجاعيد والتشققات من أيدي العاملين على خطوط الإنتاج والتجميع المصابون بتشقق الأيدي.

هناك الكثير من منتجات الصابون بالصبار المرطب للجلد
وثمة دراسة أخرى أجريت في البرازيل ونشرت عام 2006 ذكر الباحثون أن الصبار المجفف أظهر تاثيراً كبيراً كمرطب للجلد وأوصوا باستخدامه كعلاج مكمل للبشرة الجافة. وفي دراسة هندية أخرى نشرت عام 1998 في مجلة الكيمياء الحيوية الجزيئية والخلوية حيث أظهر الصبار تأثيراً كبيراً على الخصائص الكولاجينية للجلد والتي عملت على تخفيف الالتهابات والجروح في الفئران.

أما عن طريقة أو كيفية استخدامه,
فيمكنك استخدام صابون الصبار لغسيل الجلد والقضاء على المشاكل الجلدية مثل جفاف الجلد والإكزيما وحب الشباب. ويمكن استخدامه على الجلد بعمل قناع للوجه وهذه هي طريقة الخبراء في موقع WikiHow حيث ستحتاجين إلى ملعقة صغيرة من السكر وورقة صبار ونصف ملعقة صغيرة من اللبن. ويخلط السكر باللبن حتى يذوب تماماً ثم تقومي بعصر الصبار ثم دهان الوجه به وتركه على البشرة حوالي 5 دقائق قبل أن يغسل الوجه ويجفف جيداً.
3- الصبار للشعر:
يعمل الصبار على حماية الشعر من التساقط والصلع والجفاف ولالتهابات فروة الرأس وكذلك فإنه يعمل على تقليل نمو القشرة في الشعر بفضل احتوائه على العديد من المغذيات الحيوية الضرورية لنمو الشعر. ووفقاً لباحثين من جامعة هاواي, فإن الصبار يحتوي على إنزيمات ضرورية لنمو الشعر وهي إنزيمات قادرة على القضاء على الخلايات الجلدية الميتة في فروة الرأس. وأيضاً بسبب خصائصه القلوية, فإن الصبار يعمل على ضبط حموضة الفروة والشعر إلى المستوى المثالي وهو الأمر الذي يساعد في نمو الشعر.

ويعمل الصبار أيضاً على إنهاء مشاكل التهابات فروة الرأس, ففي دراسة نشرت في دورية أرشيف طب الأمراض الجلدية أظهرت أن 80% من المرضى قد انتهت لديهم مشاكل الالتهابات والحكة من خلال الصبار. وبفضل احتوائه على نحو 20 حمضاً أمينياً, فإن عصارته قادرة على اختراق الجلد للعمل على ترطيب الشعر والتخلص من الجفاف.

جل (هلام) الصبار الذي يساعد في علاج الكثير من المشاكل الصحية
ووفقاً لموقع Live Strong الطبي, فإنه يمكنك صنع شامبو من الصبار واستخدامه للشعر للتخلص من مشاكله, وذلك بإضافة ملعقة من جيل الصبار الذي يباع في الأسواق إلى زجاجة شامبو (250 مل). ويمكن أيضاً استخدامه كمرطب عن طريق إضافة ربع كوب من الصبار مع نصف ليمونة ثم دهان الشعر بهذا الخليط وتركه حوالي خمس دقائق قبل شطفه.
ويمكن أيضاً استخدام طريقة آخرى وذلك عن طريق خلط نسبة متساوية من زيت الزيتون إلى الصبار ثم وضعه على الشعر وتمشيطه جيداً ثم يترك حوالي نصف ساعة قبل شطفه.
4- فوائد الصبار على الصحة العامة:
بجانب الفوائد السابقة التي أشرنا إليها للصبار, فإن الصبار له خصائص علاجية أخرى منها وقاية الإنسان من الجلطات والنوبات القلبية حيث أنه يعمل على تعزيز تدفق الدم وذلك على الرغم من عدم وجود دراسات علمية كافية. ويمكن استخدام الصبار في حفظ الطعام طبيعياً من التلف, حيث أظهرت دراسة أجريت في جامعة ميجيل هيرنانديز في أسبانيا أن إضافة طبقة رقيقة جداً من الصبار إلى الطعام يمكن يحافظ عليه من التلف. حيث قام فريق البحث بالمقارنة بين ثمار العنب التي تركت في الثلاجة المغموسة في الصبار وبين غيرها, فوجدوا أن الأولى استمرت 35 يوماً بلا فساد والثانية لم تستطع أن تبقى أكثر من 7 أيام.

وتجرى الآن العديد من الأبحاث حول دور الصبار في علاج السرطان. ويمكن أن يعمل الصبار على تخفيف التهابات وآلام العضلات. وأجريت الكثير من الدراسات حول دور الصبار في خفض الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم حيث أكدت الدراسات أنه يساعد في إعادة توازن كمياء الدم, لككنا لا زالنا في حاجة إلى مزيد من الأدلة العلمية القاطعة.
وأظهرت بعض الدراسات أيضاً أن الصبار يمكن أن يكون علاجاً مكملاً في خفض السكر بالدم, ففي دراسة أجريت على نطاق واسع في تايلاند من قبل بعض كليات الطب هناك أظهرت أن الصبار يمكن أن يساهم في خفض نسبة السكر بالدم.
الآثار الجانبية للصبار وأضراره
ينصح موقع WebMD بعدم تناول الصبار قبل استشارة الطبيب خاصة إذا كنت تعاني من مشاكل مرضية مثل القلب والبواسير والكلى والسكري أو تتناول بعض الأدوية. ويمكن أن يسبب تناوله تهيجاً للجلد وأيضاً قد يسبب الاسهال بسبب خصائصه الملينة. ويفضل عدم تناوله قبل شهر من الفحص بمنظار القولون.
وينصح بعدم استخدامه لمن يعانون من حساسية الثوم والبصل اللذان ينتميان إلى الفصيلة الزنبقية كالصبار. وينصح خبراء الموقع بعدم تناول الصبار بجرعات كبيرة لمدة طويلة حيث أنه ربما يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم. وينبغي عدم استخدام الصبار ومكملاته ومستحضراته للأطفال والحوامل أو الأمهات المرضعات.







0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus