الفلفل الأسود يكافح السمنة

136916778-jpg_075501اقترح باحثون في جامعة كاليفورنيا الاستعانة بالفلفل الأسود كوسيلة للتخلص من الوزن الزائد
ووجد الباحثون أن تناول الفلفل الأسود الحار يزيد من حرارة الجسم ويسبب التعرق ما يجعل منه وسيلة لمحاربة البدانة.
من جانبهم اقترح خبراء كوريون تخفيف الوزن بمساعدة مادة البيبيرين التي تدخل في تركيبة الفلفل الأسود حيث أثبتت اختبارات أولية أن هذه المادة تحول دون تكون خلايا دهنية جديدة في جسم الإنسان.
وقد اختبر علماء من جامعة سيونغ الكورية الجنوبية تأثير البيبيرين في النسيج الدهني عن طريق محاكاة العملية في نماذج الكومبيوتر وتبين أن هذه المادة تسمح بالتحكم في نشاط الجينات المتعلقة بتكوين الخلايا الدهنية، واستنتج العلماء أن هذه الحقيقة يمكن أن تجعل الفلفل الأسود بديلا فعالا من أدوية علاج السمنة.

دراسة اخرى:
اظهر باحثون ان المحتوى نفسه الموجود في الفلفل الاسود والذي يسبب العطس هو نفسه الذي يساعد في الفاظ على الرشاقة والوزن المثالي.
وتقترح دراسة حديثة ان المحتوى اللاذع في الفلف الاسود والمعروف بالبيبيرين يحارب الدهون عن طريق منع تكوين خلايا دهنية جديدة.
واوضح الباحثون انه اذا اظهرت المزيد من الابحاث هذا الرابط فانه من الممكن استخدام الفلفل الاسود كبديل طبيعي لعلاج الاظطرابات المرتبطة بالدهون كالسمنة.
وقال الباحثون ان هذه النتائج تقترح ان البيبيرين وهو المكون الاساسي للفلفل الاسود يمنع تمايز الخلايا الدهنية وهذا يؤدي الى استخدامه في علاج الامراض المرتبطة بالسمنة.

وقال الباحثون ان فوائد الفلفل الاسود ونباتات الفلفل الاسود قد تم التعارف عليها في معظم دول شرق اسيا في الطب التقليدي حيث يتم استخدامه في علاج الكوليرا والاسهال وحالات الجهاز الهضمي الاخرى.
واظهر الباحثون انهم يعلمون القليل من المعلومات حول كيفية عمل الفلفل الاسود في الدم والذي سيفسر هذه الفوائد.

في هذه الدراسة قام الباحثون بالنظر في اثار البيبيرين على التعبير الجيني للانسجة الدهنية في المختبرات والنماذج المحوسبة.
اظهرت النتائج ان البيبيرين قد تداخل مع نشاط الجينات المسؤولة عن تكوين الخلايا الدهنية الجديدة.







0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus