قرارك يحدد شخصيتك - سقطت طائرة فمن سنقذ أولا ؟

قرارك يحدد شخصيتك!
تلقيت اتصالا عاجلا من طائرة توشك أن تقع، الطائرة تحوي 5 ركاب ومظلة إنقاذ وحيدة، الجو مشحون بالخوف والترقب.. كل الركاب يطلبون مساعدتك كي تختار من يستحق النجاة منهم

 ولا تنسى ان تكتب لنا فى تعليق النتيجة التى ظهرت لك ، لنتعرف عليك اكثر، وشير لاصحابك لتعرف شخصيتهم

وكانت هذه استغاثتهم :


1- كابتن الطائرة
أنا أب لأربعة أطفال, خامسهم سيأتي بعد شهر, أمهم تحبني بجنون, أسرتي الصغيرة تحتاجني, لا عائل لهم سواي, أرجوك تفهم موقفي.. حاولت إنقاذهم وفشلت.. كل محركات

الطائرة تحترق.. كلنا سنموت بعد دقائق. منذ ثلاثة أيام وأنا في الأجواء من بلد لبلد, فقط ساعة وسأكون مع أسرتي ..إنهم ينتظرون هداياي الآن..! أرجوك.. قدّر معنى أن تكون أباً.

2- سيدة حامل.
أنا في الشهر الثامن , شهر وسنكون أثنان..! نحن أثنان بالفعل, تفهّم حالتي.. نحن أثنان..! هذا الجنين ما ذنبه أن يحرم الحياة..؟ وأنا التي أحضنه.. ألا أستحق طوق النجاة هذا.؟
نتعب ونتألم كي نمنحهم الحياة, ولا نمنح نحن هذه الحياة.! أرجوك.. كلهم يبحثون عن حياتهم.. أنا ابحث عن حياة لأثنين!. إخترني.

3- طبيب جراح
كنت في طريقي لمستشفى لإجراء عملية قلب غدا.. تفهم شعور ذلك المريض الذي ينتظرني لا يوجد أحد قادر على إجراء عمليات معقدة كهذه سواي.. فكر في مئات المرضى الذين
ينتظرونني.. فكر في عشرات الأطباء الذين سيأخذون مني علم يخدم البشريه. لا تهمني الحياة بقدر ما تهمني حالات المرضى الذين ينتظرونني. ستقوم بعمل عظيم لو اخترتني.

4- مغترب
ياااااه, ما أقسى الحياة, تغربت طويلا لأجل لقمة عيش لا تأتي إلا من البعيد, قريتي التي غادرتها منذ عشرين سنه على مقربة مني الآن, كل هذه السنوات لم استطيع أن آتي.. .. ما
أصعب من أن تحرم من وطنك.. وعندما يستقبلك هذا الوطن من جديد.. تحرم من الحياه!. على ساعه فقط! تخيّل بعد ساعه, أنتظر كل هذا الزمن وتحرمني ساعة وحيدة من لقاء
أحبتي.. أمي.. أبي.. اخوتي الذي تركتهم صغارا.. وأصدقائي و الأزقة التي ملأتها صراخا يوم كنت صغيرا. أنا منهار صدقني. كل أحلامي بلقائهم ستتبدد إن لم تخترني.
5- طفلة
أنا صغيرة, كلهم جربوا الحياة طولا وعرضا, وجابوا دهاليزها, أنا في بداية الطريق, أشعر بالأمل وومملوءة بالطموح وبالفرح وبالغد المشرق أنا. ألا أستحق أنا الحياة التي يتشبثون
بها!؟ أخترني ولا تحرمني غدي.

الآن و بعد أن سمعت نداءاتهم واستغاثتهم.. من تمنح طوق النجاة الوحيد.. ؟؟؟؟؟؟؟
الخيار خيارك... قف مع نفسك بصدق.. وقل من ستختار لينجو.. وبعدها رتب البقية حسب إستحقاقهم للحياة من وجهة نظرك.

لا تنظر للإختبار وكأنه إختبار نفسي عابر.... تقمص الدور تماما.. تخيل تلك الإستغاثات وهي تعبرك.. تخيّل صراخهم وتشبثهم بالحياة.. وأنت من ستقرر من ستختار.. ويجب أن
تختار.

اختياراتك ستحدد من أنت.. ؟ وكيف تفكر...؟

اختر من ستنقذ من هذا المستطيل ثم اضغط تحليل لتظهر النتيجة:
 








25 comments:

  1. با اختصار هادا الاختبار مانو منطقي بالمرة ... المنطق و العقل و العاطفة و الدين و كلو بقول انو لازم اختار الطيار لك يا زلمة ازا انقذتو بكون انقذت عيلة كاملة ما بس تنين او طفلة هي عيلة كاملة يا زلمي ... بالنهاية هي وجهة نظري

    ReplyDelete
    Replies
    1. الطبيب ينقذ الاف البشر
      الطيار معروف انه معرض للمخاطر

      Delete
    2. صحيح بأن الطبيب سينقذ الكثير من الارواح ولكن لابد ان هناك اطباء اخرين وان لم يكن من نفس المستشفى فسيستعينون بأطباء من خارج المستشفى اما الطيار فلايوجد من يعيل عائلته غيره فبأختيارك للطيار تكون انقذت عائلة اخرى والاهم في انقاذهم انهم سيتمكنون من الحياة حياة كريمة وليست حياة شقاء اللتي هي اصعب من الموت .. وهذا تحليلي واختياري بالطبع الطيار :)

      Delete
  2. الطيار هتنقذ عائلة كاملة و لكن الطبيب بعلاجه للناس سوف تنقذ الاف العائلات

    ReplyDelete
  3. شخصيتك: الشخصية الفولاذية – العملية

    أنتم تعشقون العمل والإنجاز,لا مكان لديكم للعواطف والمشاعر الانسانية إلا إذا كان خياركم التالي الطفله. واقعيتكم أيضا تجعل من خيار الام الحامل في المرتبة الثانية من شخصياتكم بأنها متزنة جدا. فا العمل ولا شي غيره هو ما يجعلكم تعيشون هذه الحياة. من الصعب جدا على اصحاب هذه الشخصية أن يكونوا غرائبيون حالمون,بل تجدهم أناس عاديون,مملون في بعض الاحيان. المرح لديهم ثانوي. إلا إذا كان خيارهم الثاني هو الطفلة. من الصعب جدا على هذه النوعية من البشر أن يكون إختيارهم الثاني هو 'المغترب' وإن حدث ذلك فثمة عوامل أخرى تدخلت في إختيارك.

    بإختصار هولاء الناس عمليون,جادون,يحسبون الأشياء من حولهم بشكل علمي بعيدا عن العواطف. هولاء الناس يعيشون حاضرهم وحاضرهم فقط. وعلى الجانب الآخر,تجدهم محرومون من مشاعر إنسانية فياضة,يعيشون في غربة روح وغير إجتماعيون.

    ReplyDelete
  4. انت تريد ان تنقد 4اشخاص .الم تفكر من سينقدك انت ؟وجهة نضري إنقاد نفسي آولا

    ReplyDelete
  5. سانقذ من هو اصغر شخص بيهم

    ReplyDelete
  6. ياخي مو ناقص غير تقلي كم ولد رح يجي يلا صايرة وصايرة معك
    يمكن انت بدك تحط الصفات ونحنا نلبقها على حالنا ونشوفها ازاعلى قياسنا ولا لأ
    على كلن سليتنا .... مشكور

    ReplyDelete
  7. الكابتن لانها عائله كاملة اما الطبيب فسوف ياخذ اتعابه ويوجد الاف الاطباء بالعالم غيره ولن تقف الدنيا على طبيب واحد اما الحامل فحياة سته افضل من اثنين
    اما المغترب فلن ينقهرو اهله له لانه من زمن بعيد خارج الديار ولم يروه

    ReplyDelete
  8. الطبيب اجل هو يمكن له انقاذ حياة كثير من الناس لكن نجاح عملياته كلها ليس بمضمون اما كابتن الطائرة فانه اذا مات اصبح تحطم تلك العائلة امر محتوم وهكذا سيضيع اولاده اما الترتيب برايي كابتن الطائرة اولى لانه عمود عائلته فاذا ذهب تحطمت تلك العائلة اما ترتيبي فهو كابتن لطائرة -الطبيب-المراة الحامل - الطفل - المغترب

    ReplyDelete
  9. الطفلة امامها مستقبل ولسا ما تمتعت بعمرها بعدها الحامل وبعدهم الطبيب و المابتن والمغترب بالترتيب.
    وقبل كل شي اقول الله يرحمنا برحمته

    ReplyDelete
  10. انتابتني الحيرة بين الطبيب والمغترب لكن اخترت لطبيب في النهاية

    ReplyDelete
  11. شخصيتك: الشخصية الفولاذية – العملية

    أنتم تعشقون العمل والإنجاز,لا مكان لديكم للعواطف والمشاعر الانسانية إلا إذا كان خياركم التالي الطفله. واقعيتكم أيضا تجعل من خيار الام الحامل في المرتبة الثانية من شخصياتكم بأنها متزنة جدا. فا العمل ولا شي غيره هو ما يجعلكم تعيشون هذه الحياة. من الصعب جدا على اصحاب هذه الشخصية أن يكونوا غرائبيون حالمون,بل تجدهم أناس عاديون,مملون في بعض الاحيان. المرح لديهم ثانوي. إلا إذا كان خيارهم الثاني هو الطفلة. من الصعب جدا على هذه النوعية من البشر أن يكون إختيارهم الثاني هو 'المغترب' وإن حدث ذلك فثمة عوامل أخرى تدخلت في إختيارك.

    بإختصار هولاء الناس عمليون,جادون,يحسبون الأشياء من حولهم بشكل علمي بعيدا عن العواطف. هولاء الناس يعيشون حاضرهم وحاضرهم فقط. وعلى الجانب الآخر,تجدهم محرومون من مشاعر إنسانية فياضة,يعيشون في غربة روح وغير إجتماعيون.

    ReplyDelete
  12. سأختار الطبيب لانًه سينقذ عدد أكبر من البشر إن بقي على قيد الحياة

    ReplyDelete
  13. سأنقذ الطفلة بكل سهولة فقط لانها طفلة أعتقد أنكم أخطاتم عندما حملتموها مسأولية أكبر منها .لن أهتم لما ستقول ,انها طفلة ,ولأنه يمكنكم تخيل المنظر,لدي مبدأ في الانقاذ الأطفال والنساء أولا.بامناسبة لو مات طبيب فهناك أطباء

    ReplyDelete
  14. الطبيب لا لأنه قد يأتي الكثيير ويحلون محله و كلهم لا وأنا أختار الطفلة حراام لسا ما شافت شي والدين الإسلامي أعطا الأولوية للمرأة والأطفال وهي لسا ما شافت شي وشو عرفك شو يمكن تصير بالكبر ..... ممكن تساوي شغلات تأنقذ ملايين الناس شو أدراك أنت

    ReplyDelete
  15. أنا اخترت الكابتن لإنه عائلته كبيره و ممكن كل واحد من أولاده يعمل أشياء خير كتير ..... بس مومقتنع بالجواب

    ReplyDelete
  16. الطفله هي المستقبل و لذلك اخترتها اما كل من اﻻبعه اﻻخرين اخذ فرصه في حياته

    ReplyDelete
  17. اختار الكبتن لئنة يحب عيالة ويخاف وش يصيرلهم من بعدة

    ReplyDelete
  18. ليس هناك شىء جميل بالحياة كى اختار الطفلة .. فهى غالبا ستتجنب كثيرا من صعوبات الحياة وتجاربها . موتها طفلة سيجعلها محظوظة فعلا ! ارى فى الطبيب انانية وخوف على حياته اكثر من خوفه على مرضاه كما المغترب :/ فقد امضى حياته يجمع المال بعيدا عن اهله عن الحياة بمعناها الحقيقى .. من حيث المنطق ساختار السيدة الحامل فهنا سانقذ اثنين .. بعيدا عن احتمال موت المريض ان لم يجرى له الطبيب العملية .. فربما ينجو الطبيب ويموت المريض ايضا .. لذا اختار السيدة الحامل :)

    ReplyDelete
  19. مفيش امل ننقذ الكل الله يباركلك كلهم غلابه

    ReplyDelete
  20. بالنسبة لي: فالكابتن في غيرو وأحسن منو, وللطبيب في غيرو وأحسن منو, وللمغترب صراحة الكل مغتربين حتى اليأس كان قبل كدا مغترب فخياره صراحة غير منطقي أبداا!!, والطفلة مش خيار غير صح بالمعنى الحرفي, والأم يعني مش الطفل أولى مِن الطفلة لانّ الطفل لسا اوي على حياته امّا الطفلة فهي مش خيار أصلُا يعني في مولود مع أمهه فبالتاكيد صحيح عشان إثنين أولى من واحد وبعدين ما ادراكم فالطفلة رح تواجه صعوبات فالحياة اما الطفل مع امه وكمان يعني إنقاذ اثنين على واحد
    فإختياري هو الحامل

    ReplyDelete
  21. وكل من بالطائرة يستحقون الإنقاذ ولكن رحمة الله فوقنا جميعاً ... فكل منهم إتخذ قراره بركوب الطائرة والوحيدة
    التى لم تقرر ولم يكن لها قرار فى هذا بل أجبرت عليه دون إختيار منهاولهذا فالأولى إنقاذها هى أولاً إضافة إلى أن خوف الجميع هو خوف عادى يتبعه تسليم الأمر لله ولكن الطفلة لا تعرف التسليم وخوفها ليس عاديا ً بل هلع شديد

    ReplyDelete

disqus