البصل ذو الرائحة النفاذة يقي من سرطان الكبد وهشاشة العظام

بصلاكد باحثون أمريكيون أن للبصل وبعض الخضراوات الأخرى دوراً مهماً في التقليل من الإصابة بهشاشة العظام وزيادة كثافتها.
ووجد الباحثون أن كثافة العظام تزيد بعد أربعة أسابيع من تناول البصل بنسبة 3.1%، ونصح علماء مدينة نيويورك بتناول البصل ذي الرائحة النفاذة لما له من أثر فعَّال في الوقاية من سرطان الكبد والقولون

وأكد فريق من الأطباء الأمريكيين من جامعة كورنل في نيويورك أن البصل ذا الرائحة النفاذة والقوية يحتوي على أكبر كمية ممكنة من المواد المضادة للأكسدة، والتي تعتبر أفضل الوسائل للحد من انتشار الأورام السرطانية الموجودة في خلايا الكبد والقولون.

وتوصل العلماء في السابق إلى فوائد البصل في مقاومة الأورام خاصة السرطانية منها، إلا أن هذه الدراسة جاءت لتؤكد للمرة الأولى أن الأنواع القوية من البصل هي الأنجع في مقاومة الأورام السرطانية، وذلك حسب ما ذكر في مواقع متخصصة بأخبار الصحة.

وأشار خبراء التغذية والصحة إلى أن البصل يفوق التفاح بفوائده العديدة وقيمته الغذائية، ففيه 20 ضعفاً من الكالسيوم الموجود في التفاح، وضعف ما فيه من الفوسفور وثلاثة أضعاف ما يحتويه من فيتامين (أ)، وهو يحتوي على فيتامين (سي) والكبريت والحديد ومواد وعناصر غذائية أخرى تساعد على إدرار البول والمادة الصفراوية من الكبد، وتتصف أيضاً بأنها ملينة للأمعاء ومقوية للأعصاب وتعمل على ضبط نسبة السكر في الدم أيضاً.

وتجدر الإشارة إلى أن طبخ البصل يفقده التأثيرات الناتجة عن هذه المادة، وعادة ينصح بتناول البصل مطبوخاً لتليين الأمعاء والمساعدة على الهضم، لأن البصل النيئ صعب الهضم لهذا لا ينصح الذين يعانون من عسر الهضم أو بعض الاضطرابات الهضمية الأخرى بتناوله نيئاً.







0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus