دانيل بول تاميت . المريض النابغة أصبح عبقرى بعد اصابته بالصرع


 تمكن دانيل تاميت من تعلم لغات معقدة في فترة قصيرة، فكان قادراً على تعلم الأيسلندية في 7 أيام فقط، كما أنه تعلم 10 لغات أخرى معقدة في فترة قصيرة مماثلة، 
ولم يقتصر الأمر على ذلك، إذ تمكن من
إنشاء موقع خاص به لتعليم اللغات.
كانت تلك القدرة الخاصة التي تميز بها تاميت ـ الذي عانى من نوبات صرعية منذ طفولته نتيجة لإصابته بخلل في خلاياه العقلية حيث كان مصابا بالتوحد في صغره
.
في كتابه "مولود في يوم أزرق"، يصف تاميت كيف أثرت إصابته بالصرع والمحاسة ومتلازمة آسبرغر على سنوات طفولته.
نجح دانيل تاميت في تحقيق رقم قياسي للأرقام في عام 2004 في أوروبا، 

حيث تمكن من أداء عملية حسابية طويلة تحتوي على 22514 رقم في 5 ساعات، كذلك ألف تاميت كتابين حققا أكبر مبيعات وترجما لما لا يقل عن 20 لغة .
المصدرموسوعتي.







1 comment:

  1. اخوي عندو توحد الله يشفيه ويشفي الجميع
    واخوي كمان عندو سرعة في التعلم
    شكرا لكم على الموضوع

    ReplyDelete

disqus