آداب عزائم رمضان

551258_453193094701504_439092999_nإن كنت أنت المدعوة على الإفطار في رمضان
فنذكرك بالآداب التالية:
اتصلي بصاحبة الدعوة قبل العزيمة بيوم أو يومين لتساليها إن كانت بحاجة لمساعدة في تحضير أحد الأطباق أو أعمال المنزل.
* احرصي على الوصول إلى منزلهم قبل موعد الإفطار بوقت
مناسب عشر دقائق مثلاً حتى تتيحي الفرصة لربة المنزل بتجهيز كافة المستلزمات ولا يكون حضورك مبكراً عائقاً لها وفي المقابل لا تتأخروا حتى وقت الآذان فهو ليس من احترام المواعيد وربما يتسبب في برودة الأكل المجهز.

* من الجميل أن تأخذي معك هدية – إن لم تطلب منك مساعدتها – فصحن من الحلويات الرمضانية كالكنافة وغيرها لفتة لطيفة منك.

* أثناء الإفطار احرصي على توجيه الشكر لربة المنزل على ما حضرته من أطعمة، ولا تتذمري من أيّ طبقٍ حتّى لو لم ينل إعجابك فيمكنك تناول الآخر بكلّ هدوءٍ حتى لا تثيري حفيظة ربة المنزل.

* قبل المغادرة، لا تنسي توجيه الدّعوة لمضيفيك، كي يلبّوا دعوتك على الإفطار، وعندها احرصي ألاّ تحضّري الأطباق نفسها بل حاولي اختيار أصنافٍ أخرى تتفننين في صنعها بمهارة.

أما إن كنت أنت صاحبة الدعوة
فنذكرك بالآداب التالية:
* احرصي على أن تكون قائمة الطعام في وجبة الإفطار الرمضانية قائمة منوعة و صحية ، تحتوي على أصناف منوعة مثل، التمر السلطة العصير والشوربة و على الأقل صنفين رئيسيين من الطعام البروتين الحيواني والنباتي، ويفضل وجود الفاكهة بجانب أصناف الحلويات لتتناسب مع كل الأذواق وفي حال لم يكن الشخص يحب صنف فيكون يحب الصنف الآخر.

* يجب مراعاة أن يتناسب عدد الكراسي مع عدد المدعوين، فإذا كان عدد الكراسي أقل من عدد الضيوف فقومي بعرض كل اصناف الطعام مع وضع الأطباق والشوك والملاعق والسكاكين في ركن من السفرة كأنها بوفيه مفتوح وكل شخص يقوم بتناول طعامه بنفسه والأصناف التي يريدها.
واذا كان عدد المدعوين مساو لعدد الكراسي فعلينا التعامل مع المائدة علي أنها مائدتان مايقدم في الناحية اليمني يكرر في الناحية اليسرى، ويقدم الحلو في أخر الوجبة.

* بالنسبة للأبناء الكبار في الولائم فينصحك الخبراء بتوفير مكان لهم علي السفرة إذا كانت تكفي واذا لم تكف فعليك بوضع مائدة أخرى خاصة بهم بجوار الكبار.
أما الأطفال الصغار الذين لم يصوموا بعد، فيجب إطعامهم قبل الدعوة بساعتين حتي لايتسببوا في إزعاج الضيوف، وأثناء الإفطار يجب شغلهم باللعب أو مشاهدة التلفزيون في مكان منعزل عن الكبار على أن يجلس معهم أحد الأبناء الكبار لتجنب حدوث ضرر.

* ننصحك بعدم المبالغة في أصناف الطعام أو التكلف في تجهيز المائدة وتذكري دائماً أن البساطة أجمل وأقرب للقلب.

* جهزي السفرة كما يحب ضيوفك فإذا كانوا يفضلوا تناول الطعام بالشوكة والسكين جهزي السفرة على هذا الأساس وإذا كانوا يفضلوا الملاعق فلا تنسي تجهيزها لهم.
أخيراً: تذكري أن شهر رمضان شهر اجتماع الأقارب والأحباب و الغرض الأساسي من عزائم رمضان هو صلة الرحم وكسب الأجر و الثواب بإفطار صائم في شهر الرحمة، فلا تنسي النية بذلك و احرصي على تبادل الزيارات والعزومات مع الأقارب وذوي الأرحام في هذا الشهر الفضيل.







0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus