لن تصدق أهمية طبق الفول !

536739_417694014934790_1281018561_nالفول المدمس.. هو أحد الأطباق الرئيسية على مائدة الافطار لدى معظم الأسر، ويوصي خبراء التغذية باعتماد طبق الفول كطعام أساسي على مائدة الافطار والسحور، لقدرته على إطالة فترة الشعور بالشبع خلال ساعات الصوم حتى الظهيرة مقارنة بالأغذية الأخرى.
وتتسبب عملية هضم قشور حبوب الفول الغليظة في الشعور بالامتلاء، وتأخير الشعور بالجوع، لأن المعدة تحتاج إلى معالجة تلك القشور السميكة بعصاراتها لمدة طويلة، ولهذا يعبر العامة عن ذلك بقولهم إن الفول "مسمار البطن".

هل تعلم أن طبقا من الفول يعادل 300 جم من اللحم؟؟

هل تعلم أن تناول طبق كامل من الفول قد يصيب ذلك الشخص بحالة عدم ضوح الفكر؟
وهذا ما يجعلنا نتهم الفول بأنه يتسبب في هذه الحالة، ولكن في الحقيقة فإن المتهم الحقيقي هو البروتين وليس الفول بذاته.
وحتى تتضح الصورة بشكل أفضل إقرأ مايلي:
إن البروتين هو عبارة عن مجموعة من الأحماض الأمينية الضرورية لبناء الأنسجة والعضلات..
ولكنه في نفس الوقت يعتبر صعب الهضم لو أخذ بكميات كبيرة، فالمعدل الطبيعي لاحتياج الجسم للبروتين يجب ألا يتجاوز 100 جم في اليوم حسب حجم ونوع النشاط الذي يقوم به الشخص
وما زاد عن حاجة الجسم من البروتين يؤدي إلى ارتفاع نسبة اليوريا.
واليوريا مادة سامة إن لم يتخلص منها جسم الإنسان فإنها قد تؤدي في أوقات معينة إلى الوفاة، فنواتج هضم البروتين تؤدي إلى تعطيل عدد كبير من وظائف الجسم وأهمها وظائف المخ، ما يؤدي إلى ما يعرف باسم عدم وضوح الفكر فلا شيء أفضل من الإعتدال
كما ان يحتوى الفول على الحديد, الزنك, السيلينيوم, الكالسيوم, الماغنيسيوم, المنجنيز, البوتاسيوم, النحاس. ويوجد به بروتين 9% , نشويات 24%، ألياف 9 %.
كما أنه يحمي من السرطان، لأنه غنى بالألياف الغذائية التى تحمي من الأكسدة، ويرفع المناعة, ويخفض الكولستيرول,
وهام جداً لالتئام الجروح والحروق والشفاء بعد العمليات الجراحية، ويخفض مستوى الدهون الضارة بالدم،
كما يساهم بقوه فى تكوين البروتينات, وينشط الانقسام الخلوي, وينشط إنتاج هرمون النمو







0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus