عدم تناول السمك ينقص من حجم الدماغ

imagesليس من قبيل المزاح أن نقول، إنّ عدم احتواء وجباتك الغذائيّة على السمك يزيد من خطر إصابتك بالأمراض القلبيّة والسكتة الدماغيّة، كما أنّه يزيد من احتمال الإصابة ببعض أنواع السرطانات خصوصاً سرطانات الفم والصدر والبروستات، كما أنّه ليس من قبيل المزاح أن نضيف، إن عدم تناولك السمك ينقص من حجم دماغك، تقول دراسة حديثة.

الدراسة التي نشرت في مجلّة Neurology التابعة للأكاديمية الأمريكية للعلوم العصبيّة وجدت أنّ قلّة استهلاك دهون السمك "الأوميغا 3" يسرّع في شيخوخة الدماغ وينقص من حجمه، كما يؤدّي إلى ضعف الذاكرة البصريّة والوظائف الإدراكيّة كالتفكير المجرّد وحل الأحجيات وإنجاز المهام المتعددة.

ويضيف باحثو جامعة UCLA أنّ نتائج هذه الدراسة استطاعت أن تثبت الارتباط بين نقص "الأوميغا 3" وبين خطر الإصابة بأمراض الشيخوخية كالخرف والزهايمر بعد أن ظلّ هذا الارتباط موضع جدل في الفترات السابقة، وبهذا تضاف فائدة جديدة للسمك في الوقاية من الآثار العقليّة للشيخوخة بعد ما اكتشف سابقاً دوره في الوقاية من الآثار الوعائيّة والقلبيّة لها، وحتى من الأورام والإكتئاب.

قامت هذه الدراسة على حوالي ألف وخمسائة شخص معدل أعمارهم 67 عاماً تم قياس معدّلات الأوميغا3 في دمائهم، كما تمّ إخضاعهم لصور الرنين المغناطيسي واختبار قدراتهم الذهنيّة بمقاييس خاصة، وقد خلصت إلى أنّ نقص معدّلات الأوميغا 3 عند الأشخاص الذين في متوسّط العمر يزيد من شيخوخة دماغهم بمعدّل عامين تقريباً.

يذكر هنا أنّ الأوميغا 3 - وهو نوع من الحموض الدهنية الموجودة في السمك - حظي باهتمام علمي بالغ في السنوات الأخيرة بعد اكتشاف فوائده في الوقاية من العديد من الأمراض، وتجري حتى اليوم أبحاث متنوّعة عن إمكانيّة استخدامه كعقار في علاج العديد من الأمراض الجسديّة والنفسيّة، إلا أنّ النتائج الحاليّة لهذه الأبحاث تكفينا لاستنتاج أنّ لغز حيويّة القبطان العجوز الذي ما فتئ يصارع أمواج البحر حتى آخر أيّام حياته، وهي الصورة النمطيّة في أذهان المؤلفين والشعراء ومخرجي الأفلام، يكمن حتماً في الأوميغا 3.







0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus