القولون العصبي .. كل ما تريد ان تعرفه عنه

1index. ما هو القولون العصبي؟
يعرف القولون العصبي بأنه (متلازمة)، أي: مجموعة من الأعراض تظهر مع بعضها البعض، وهو أكثر الأمراض المعوية الوظيفية انتشاراً. أعراضه مرتبطة بأكثر من جهاز في الجسم فمن ضمنها ما يتعلق بالدورة الشهرية للنساء، ومنها ما يتعلق بالجهاز البولي، ومنها ما يتعلق بالمفاصل كالمفصل المتعلق بالفك السفلي، ومنها ما هو عام كالإرهاق العضلي.
2. ما هي علامات الإصابة بهذا المرض؟
ألم مزمن في البطن، ويخف هذا الألم بالتبرز، ويصاحب هذا الألم زيادة في عدد مرات التبرز، ويتميز القولون العصبي بأن المصاب يمر بفترات من الإسهال وفترات من الإمساك؛ أي أنه ذو طبيعة متقلبة.
وهنالك أعراض أخرى كآلام الرأس وآلام الظهر وقلة النوم والإرهاق العضلي بالإضافة لآلام أثناء الدورة الشهرية للنساء.
3. ما هي أسباب الإصابة بهذا المرض ؟
إن أهم أسباب الإصابة بالقولون العصبي هو ضغوطات الحياة والقلق والاكتئاب، وهنالك أسباب أخرى كبعض الأطعمة والمضادات الحيوية وإصابات المعدة الأخرى.
4. كيف يتم تشخيص هذا المرض؟
يتم التشخيص على مرحلتين؛
الأولى: هي استبعاد الأمراض العضوية جميعاً،
والمرحلة الثانية: التأكد من وجود ألم مزمن في البطن خلال الأشهر الثلاثة الماضية يصاحبه اثنتين على الأقل من الأعراض التالية:
أ- تحسن الألم عند التبرز
ب- يصاحب الألم زيادة في عدد مرات التبرز
ج- وجود المخاط مع البراز
د- الشعور بعدم التبرز الكامل بعد الانتهاء من التبرز
هـ- تمدد في البطن
5. ما هي عوامل الخطورة التي تؤدي إلى الإصابة بنوبات القولون؟
القلق والاكتئاب والاضطرابات النفسية هي أهم عوامل الخطورة التي قد تؤدي للإصابة بالمرض -لا سمح الله- !
6. ما هي النصائح الغذائية للمصابين بهذا المرض؟
اجتناب الأطعمة التي تسبب لهم تهيج في الآلام، مع مراعاة أن الطعام يختلف من شخص لآخر.
7. هل من نصائح عامة للمصابين بهذا المرض؟
حسن التعامل مع مجريات الحياة فلا أحد اليوم يعيش بمعزل عن الضغوطات، ولكن لنتعامل مع هذه الضغوطات بأريحية وبتعقل، وبما لا يؤثر على صحتنا.
8. ما هي مضاعفات هذا المرض؟
ألم شديد في البطن، قد يؤدي إلى إسهال شديد أيضاً، وفي المملكة المتحدة بريطانيا، يتغيب المصابون بهذا المرض عن أعمالهم لمدة أسبوع–أسبوعين سنوياً
9.ما هو العلاج؟
القولون العصبي يعتبر من الأمراض المزمنة التي يمكن التحكم بها ولكن لغاية الآن لا يوجد علاج يقضي على المرض نهائياً، ويمكن التحكم به عن طريق حسن التعامل مع الضغوطات في الحياة وهذا أهم العوامل، كما يمكن التحكم به عن طريق الحذر عند وصف المضادات الحيوية من قبل الطبيب وكذا عن طريق اجتناب الأطعمة التي تهيج القولون. أما العلاجات الدوائية فقد تتضمن مسكنات للألم، أو مضادات للإسهال أو الإمساك على سبيل المثال .
10. ما هي المفاهيم الخاطئة عن هذا المرض؟
من المفاهيم الخاطئة هو الخلط بينه وبين القولون الالتهابي، فالقولون الالتهابي مرض عضوي (أي أن العضو المصاب وهو القولون متضرر) بينما القولون العصبي هو مرض وظيفي (أي أن العضو وهو القولون غير متضرر، ولكنه لا يؤدي وظيفته بالشكل السليم).
كما أن من المفاهيم الخاطئة الاعتقاد أنه يوجد طعام واحد يسبب القولون العصبي لجميع المرضى، بينما المصابين يختلفون في طبيعة الأطعمة التي تهيج عندهم الآلام.







0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus