كيف تتغلب على الخوف والالم الذى تسببه الحقنة

554848_355035597882859_203397706379983_877030_1037925784_nاعتاد الغالبية منذ أن كانوا صغارا على سماع قول اختصاصيي الصحة، كالممرضات، بأن لا ينظروا إلى الإبرة عند أخذها، وذلك بحجة أن هذا يخفف من آلامها. فهل لهذه المقولة أساس علمي؟
دراسة حديثة قام بها مجموعة من الباحثين الألمان وجدت أن ما نحصل عليه من إرشادات قبل أخذ الإبرة يشكل تجربة أخذها وما يصاحبها من ألم، كما وأن التجارب السابقة أيضا تلعب دورا في ذلك.
  1. - شتت أعصابك، ويعد وضع قطعة من‎ ‎الثلج لمدة 30-60 ثانية على المكان الذي سيتم فيه وخز الإبرة أحد الأساليب الناجعة لذلك، إذ إن الثلج يعمل على تنميل المنطقة. ويذكر أنه بالإمكان إعادة وضع قطعة الثلج مكان الإبرة إن سبب الدواء المحقون شعورا بالوخز، وذلك لتخدير هذا الشعور إلى أن يزول.
  2. - قم بإرخاء عضلاتك، ذلك بأن دفع الدواء يسبب ألما أكثر إن كانت العضلة التي يحقن بها مشدودة أو متوترة. وذلك الألم يكون عند الوخز وقد يستمر أيضا لما بعد ذلك.
  3. - شتت انتباهك، حيث أن ذلك يؤدي إلى تخفيف الألم إلى ما يصل إلى النصف. ومن ضمن الأساليب التي بإمكانك استخدامها لتشتيت انتباهك عن وخزة الإبرة هي القيام بعد أركان الحجرة.
  4. - شتت حواسك، فالعقل يستطيع معالجة مقدار محدد من الحواس في الوقت الواحد. لذلك، فقم، على سبيل المثال، بمضغ علكة من دون أن تعرف ما نكهتها مسبقا، ومن ثم حاول التعرف على النكهة أثناء أخذك للإبرة.
    - قم بالنفخ، فعلى الرغم من أن هناك أساليب عديدة غير النفخ لأخذ الانتباه بعيدا عن ألم وخزة الإبرة، إلا أن النفخ يتميز بقدرته على تهدئة الألم والتقليل منه.
  5. - تعلم أساليب الاسترخاء المبنية على أخذ أنفاس عميقة ومارسها عند أخذ الإبرة.
  6. - استشر طبيبك حول إمكانية وضع مادة مخدرة موضعيا على المكان الذي سيتم فيه وخز الإبرة.







0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus