هل تنتقل الحمى القلاعية من الحيوان الى الانسان؟

أكد خبراء الطب البيطري بوزارة الزراعة واستصلاح الاراضي ومراكز البحوث الزراعية وكليات الزراعة أن مرض الحمى القلاعية الذي يصيب الماشية لا ينتقل من الحيوان إلى الانسان اطلاقا،
وأن فيروس الحمى القلاعية  Foot and mouth disease ان وجد فى الحيوان يقضى علية تماما عند تعرضه لدرجة حرارة 70 درجة مئوية .
7ma_L_201236135755_s4
وأكد الخبراء فى تصريحات لهم اليوم الخميس أنة لا خطورة على الانسان من تناول منتجات اللحوم والالبان المنتجة من الماشية حتى ولو كانت مصابة بالمرض .

وأضاف الخبراء ان خطورة هذا المرض على الماشية أنة سريع الانتشار لمسافات كبيرة تصل الى 150 كيلو متر حيث إنة ظهر فى الوجة القبلى وسرعان من انتقل خلال 3 اسابيع الى الوجة البحرى .
وأكد الدكتور سعد الحيانى الخبير بالامراض البيطرية في تصريحات له اليوم ، أن مرض الحمى القلاعية موجود ومتوطن فى مصر ، وتستخدم التحصيات الدورية لمكافحتة بالمجان للمزارعين وبصفة مستمرة ، ولم تظهر منذ عام 2006 الا نوعين فقط من فيروس الحمى القلاعية فى مصر ، وان اللقاح لهما متوافر ويساعد على الحد من ظهور المرض .
وأشار الحيانى إلى أن سبب نفوق بعض الماشية هو ظهور المرض منذ شهر ونصف فى صورة جديدة لا تستجيب للامصال الحالية ، وهذا يرجع إلى ظهور عترة جديدة من الفيروسات يرجع دخولها للبلاد من الخارج وإصابة الماشية ولا يوجد مصل مناسب لها .
وأضاف الحيانى أن فيروس الحمى القلاعية لا يصيب الماشية الكبيرة ، ولكن تأثيره يكون على الماشية الصغيرة فى السن والولدات الجديدة ، وبعض هذا النفوق يرجع إلى أمراض اخرى وليس من الحمى القلاعية فقط .
ودعا الحيانى هيئة الخدمات البيطرية ومعاهد الطب البيطري ، لسرعة التعرف على العترة الجديدة للمرض التي دخلت البلاد وتحديد المصل المناسب لها .كما شدد على ضرورة الرقابة البيطرية والحجرالبيطري على الحدود مع مصر وخاصة الحدود الجنوبية لمنع تهريب حيوانات حية ودخولها البلاد وهى تحمل الامراض .

وأكد الدكتور عصام عبد الشكور رئيس الادارة المركزية للخدمات البيطرية والارشاد بوزارة الزراعة ، أن مرض الحمى القلاعية ليس بجديد على مصر ، ويظهر كل عام وهناك سيطرة علية من خلال التحصين الدوري ، مشيرا إلى أن الفلاح المصري هو نفس الفلاح الذى يربى الماشية منذ عام 2006 ، وبدون ظهور المرض ولكن الجديدة هو ظهور فيروس جديد لا يتفاعل من التحصيان الحالية .
وأضاف عبد الشكور أنه لا خطورة من المرض ولا انزعاج ، لان التقارير تشير عدم ظهوره في كثير من المحافظات ونسبة النفوق فى بعض المحافظات لا تمثل خطورة ، وأن الوزارة وهيئة الخدمات البيطرية ومديريات الطب البيطري بالمحافظات بدأت في اتخاذ اجراءات وقائية وتوعية للمربين ، من خلال تنظيم الحملات البيطرية والندوات لإرشادية فى جميع المحافظات للمزارعين والمربين.

وأوضح الدكتور عصام عبد الشكور أن خطورة المرض ، أنة ينتقل لمسافة أكثر من 100كيلو متر مع الهواء
، وأن هناك اجراءات تم اتخادها بالمجازر لاعدام الدبائح التي يتبن اصابتها بالحمى القلاعية وعدم طرحها نهائيا فى الاسواق .
من ناحية اخرى قررت الهيئة العامة للخدمات البيطرية ، وقف التحصين للماشية بالامصال الموجودة حاليا لحين اكتشاف المرض الجديد ، والاكتفاء بمعالجة الماشية المصابة بالمرض وعزل الماشية المصابة عن الماشية السليمة ، للحد من نسبة النفوق فى الماشية وخفض المعروض من اللحوم الحمراء في الاسواق.
المصدر المحيط







0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus