الوحدة .. توقف نمو مخك


قال باحثون أميركيون إن العزلة الاجتماعية، أي الوحدة، لا تؤثر على طريقة سلوك الإنسان فحسب، بل تؤثر أيضا على طريقة عمل المخ لديه.
وفي الدراسة التي قدمها باحثون في جامعة ميشغن أمام ندوة (المشاعر الاجتماعية والمخ( التي أقيمت ضمن فعاليات جمعية تقدم العلوم الأميركية في 15 فبراير الماضي،
حيث خضع متطوعون لعمليات تصوير الدماغ بالمرنان المغناطيسي الوظيفي، بهدف التعرف على العلاقة بين معاناة الإنسان من الوحدة، ونشاط مناطق المخ لديه.
الوحدة

ثم قام العلماء بإدماج المعلومات من تلك الصور مع بيانات حول السلوك الاجتماعي للمشاركين، للتعرف على «ميكانيكية المخ»، وهو الحقل العلمي الذي تُعتبر الجامعة رائدة فيه.
ووجد الباحثون أن منطقة المخ المرتبطة بالمكافآت التي تسمى ventral striatum، كانت أكثر نشاطا بكثير لدى الأشخاص الذين لا يعانون من الوحدة مقارنة بالمعانين منها، عندما كانوا يشاهدون أشخاصا يوجدون ضمن أوضاع لطيفة بهيجة.
ومنطقة الدماغ المرتبطة بالمكافآت هذه، مسؤولة أيضا عن التعلم. ويتم تنشيطها بواسطة المكافآت الأولية مثل الطعام، وكذلك الثانوية مثل الأموال. وقد تنشطها أيضا المكافآت الاجتماعية ومشاعر الحب. وقال الباحثون إن الشعور بالوحدة قد ينتج عن قلة النشاط في هذه المنطقة.
وعلى النقيض من ذلك، فإن منطقة أخرى من المخ ترتبط بالاندماج مع تصورات الشخص الآخر (أي وجهة نظره) في الصورة، كانت أقل نشاطا لدى المعانين من الوحدة مقارنة بالآخرين، عندما كانوا يشاهدون صورا لأناس ضمن أوضاع غير بهيجة.

وفي الدراسة التي نشرت في العدد الأخير من مجلة «كوغنيتف نيروساينس» المعنية بدراسة علوم الأعصاب الإدراكية، خضعت 23 طالبة جامعية لتقييم حالات الوحدة لديهن بعد مسح أمخاخهن بالمرنان المغناطيسي الوظيفي عند مشاهدتهن لصور غير مريحة لنزاعات بين الناس، ثم لصور لأناس فرحين، وصور أخرى للأموال.
وقال جون كاسيوبو البروفسور في علم النفس في الجامعة، وهو أحد أكبر المتخصصين في مشكلات الوحدة في الولايات المتحدة، إن الناس الوحيدين الذين تنتابهم مشاعر العزلة الاجتماعية، قد يجدون الراحة النسبية في المكافآت غير الاجتماعية»  وأضاف.
أن الوحدة قد تكون مضرة بالمخ مثل التدخين، فلا تكن وحيدا وتواصل مع من حولك
المصدر : جريدة الشرق الاوسط







0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus