كيف نحمى اطفالنا من تناول الدواء عن طريق الخطأ ؟


اظهر مركز ابحاث الامراض ان اغلاق الادوية بطريقة محكمة ليس كافيا لحماية الاطفال من زيادة الحالات العرضية للجرعات الزائدة وتناول الادوية بالخطأ بين الاطفال في المنازل.

وقال الباحثون انه اكثر من 60,000 طفل في الولايات المتحدة يعالجون في غرف الطوارئ سنويا بسبب تناول جرعات زائدة من الادوية عن طريق الخطأ لانهم حصلوا عليها عند عدم انتباه الاهل.
كيف نحمى اطفالنا من تناول الدواء عن طريق الخطأ ؟
● وقد لا ينتبه الاهل الى خطورة ترك الادوية في اماكن يستطيع الاطفال الوصول اليها، فقد زادت حالات الجرعات الزائدة بين الاطفال في السنوات السابقة بنسبة 20%.
سنويا يتم علاج طفل من بين 150 عمرهم سنتين في غرف الطوارئ بسبب الجرعات الزائدة من الادوية وعادة تحدث بعد عثورهم على الادوية وتناولها او شربها دون انتباه الاهل الى ذلك.
ويسعى مركز ابحاث الامراض الى اطلاق حملة جديدة " عالية وبعيدة و بعيدة عن الانظار" وذلك لتشجيع الاباء والامهات على حماية الاطفال من تناول جرعات زائدة من الادوية عن طريق الخطأ.
وعلى الرغم من جعل عبوات الادوية مقاومة للطفل قد ساهم في حفظ ارواح العديد من الاطفال الى انه لا يعتبر اجراء كافي.

وينصح الباحثون الاباء والامهات باتباع هذه الخطوات البسيطة للتأكد من سلامة الاطفال.

وهذه الخطوات تتضمن:
  1. وضع جميع الادوية والفيتامينات في مكان لا يستطيع الاطفال الوصول اليه
  2. وضع الادوية والفيتامينات بعيدا في كل مرة يتم استخدامهم، حتى لو كان الشخص سيتناول الدواء بعد بضع ساعات.
  3. الاستماع الى طقطقة الغطاء للتأكد من اغلاقه بإحكام.
  4. تعليم الاطفال حول سلامة الادوية وعدم اخبارهم بانها حلوى لجعلهم يتناولونها.
  5. اخبار الضيوف والزائرون بسلامة الادوية والطلب منهم بوضع الادوية في اماكن بعيدة عن الاطفال.
  6. الاستعداد الدائم لحالات الطوارئ والاتصال بأقرب مركز طبي.

ولكن ماذا تفعل إذا تناول طفلك دواء بالخطأ؟

في البداية نحاول ونجتهد بأن نبعد الدواء عن متناول الأطفال، ولكن الأخطاء تحدث، وقد يتناول دواءا ما بالخطا، فماذا عليك أن تفعل في هذه الحالة؟

أولا عليك أن تتمالك أعصابك أنت ومن حولك في المنزل، لأن الخوف والارتباك قد يؤثر على تفكيرك وقد تنهار ولا تعرف كيف تتصرف
ثانيا عليك أن تعرف ما هو الدواء الذي تناوله طفلك، والكمية التي تعاطها لأنها معلومات مهمة سيسألونك عنها في المستشفى
ثالثا خذ الدواء معك إلى المستشفى حتى يتمكن الطبيب من معرف المواد المؤثرة في الدواء و بالتالي يستطيع أن يعطي الطفل دواءا مضادا
رابعا لا تجعل طفلك يخاف، وتصرف بشكل طبيعي لأن الخوف يسرع من نبضات قلبه ومن إفراز هرمون الأدرنالين، وذلك سيزيد من سرعة تأثير الدواء
خامسا توجه على أقرب مستشفى وراقب طفلك في هذه الأثناء وإذا لاحظت أنه بدأ يغيب عن الوعي حاول إبقائه مستيقظا حتى لا يتعرض لغيبوبة لا سمح الله







0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus