بالفيديو : المصباح الموفر للطاقة .. قنبلة موقوتة فى بيتك

بالرغم من انتشارها فى مصر والعالم وزيادة الاقبال على شرائها لأنها توفر ما يقرب من 80 % من الطاقة الكهربية بالمقارنة مع قريناتها المصابيح العادية، لتساهم فى ترشيد الطاقة الكهربية كما ان سعرها ارخص من المصابيح العادية

الا ان المصابيح الموفرة بسبب احتوائها على غاز الزئبق السام فإنها اصبحت قنبلة موقوتة فى بيتك عند انكسارها فإنها تنشر غاز الزئبق السام فى كل مكان بالغرفة لمدة 15 دقيقة .. لنتابع
 
بالفيديو : المصباح الموفر للطاقة .. قنبلة موقوتة فى بيتك

كيف تعمل ؟
المصابيح او اللمبات الموفرة " Energy-saving lamp "تحتوى فى ابوبها الزجاجى الحلزونى على بخار الزئبق السام وتكون مطلية بالفسفور، وبمرور التيار الكهربي داخل غاز الزئبق فانه يؤدى إلى انبعاث الأشعة الفوق بنفسجية والتى بدورها تحفز طبقة الفوسفور، فينبعث منها ضوء ابيض ساطع يمكن رؤيته بالعين المجردة
ما هى اضرارها ؟
بسبب ضوئها الباهر فعندما تكون قريبة من الجلد بمسافة اقل من 30 سنتيمتر فإنها تسبب اضرارا بالغة للجلد وخاصة عند الذين يعانون من  مشاكل بالجلد كالحساسية والاكزيما " eczema "،
حيث يقول البروفسور جون هاوك  استشارى الجلدية والمتحدث باسم جمعية أطباء الجلد البريطانيين  ( يبدو أن الأضواء الفلوريسية تحدث تغييرا في الطبيعة الفيزيائية للهواء المحيط ما يؤثر على جلد بعض الناس بل قد يصل الامر الى سرطان الجلد عند كثرة التعرض لها من مسافات قريبة ) كما ذكرت صحيفة ديلى ميل البريطانية،
كما انها تسبب الاحساس بازدياد نوبات الصداع النصفى لمرضاة, كما قد تسبب مشاكل  لمن يعانون من نوبات الصرع عند كثرة التعرض لها.
ماذا يحدث اذا انكسرت المصابيح او اللمبات الموفرة ؟

هنا تكمن المشكلة الكبرى فكما ذكرت وزارة الصحة البريطانية ان هذه اللمبات تحتوى على 5-6 ميللجرام من غاز الزئبق السام " mercury gas " واذا انكسرت فان هذا الغاز ينتشر فى الهواء واذا استنشاقه الانسان فانة يسبب له العديد من المشاكل منها ضيق بالتنفس وصداع شديد وقد يصل الى الاغماء، وتذيد درجة الخطورة لدى الاطفال والمسنين.
ومن مخاصر استنشاق غاز الزئبق السام فقد قال د/ علي عبدالوارث " الأستاذ و المحاضر بكلية العلوم , جامعة عين شمس " :  إن الزئبق خطر داهم، فهو يُحتجز بالأنسجة، خاصة في الكلي والكبد والطحال والمخ، ثم تظهر أعراض التسمم البسيط على الانسان مثل التعب والغثيان وقلة النوم وحدة الطبع وفقد القدرة الجنسية وضعف  الذاكرة.
ماذا قالو عن المصابيح الموفرة فى ابحاثهم ؟
يقول الباحث العلمى ( أندرس كريشنر ) : إن الضباب الدخاني المنتشر حول المصابيح عند إضاءتها يحتوي على غازات عالية السمية والخطورة، لذا يجب استعمالها بعيدا عن الرأس وفي أماكن مفتوحة، واضاف انه يجب القيام بدراسات إضافية لئلا يتسبب ذلك في ذعر عام لدى المواطنين.
وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية : إن اللمبات الكهربائية الموفرة تطلق غازات سامة مثل غاز الفينول والنفثالين والستايرين والتى  تسبب العديد من الامراض منها السرطان عند تشغيلها لفترات طويلة، كما أن إبقاء المصابيح منارة لفترات طويلة وإبقاءها فوق رأس الإنسان يتسبب الصداع والغثيان بإطلاقه مواد سامة.
كما ان الاتحاد الاوروبى يدرس قرارات للتخلص من المصابيح الموفرة او تقليل انتاجها قدر الامكان.
وذكرت الهيئات العلمية الدولية تحذيرات ان العاملون  فى مصانع المصابيح الموفرة يكونون أكثر عرضة لغاز الزئبق السام لدرجة تعرض صحتهم للخطر.
ماذا افعل اذا انكسر المصباح الموفر فى بيتى ؟
  1. افتح نافذة الغرفة واخرج منها مدة لا تقل عن 15 دقيقة.
  2. ارتدى قفاز وكمامة عند جمع الاجزاء المكسورة.
  3. استخدم قطعة قماش مبللة بالماء لتجمع الاجزاء الصغيرة و المتناثرة و ضعها فى كيس بلاستيكى مغلق بإحكام.
  4. لا تستخدم ابدا المكنسة الكهربائية فى مكان الكسر قبل تنفيز الخطوات السابقة فانها تنشر الغاز فى كل مكان.
  5. فى حالة حدوث تسمم لا قدر الله اتبع تعليمات الاسعافات الاولية من هنا
المصدر : صحيفة ديلى ميل البريطانية
اعداد د. رفيق فتحي - فريق موقع ويكي صحة 








0 عدد التعليقات:

Post a Comment

disqus