لا توقفى الرضاعة الطبيعية .. فهى تحميك من سرطان الثدى


كثير من الامهات تمتنع عن الرضاعة الطبيعية حفاظا على مظهرها, ولكن بعد قرأتك لهذا المقال ستتغيرين رأيك.

يعتبر سرطان الثدى "Breast Cancer"  من الامراض التى انتشرت مؤخرا لتنافس امراض الضغط والسكر فى الانتشار لتصبح نسبة الاصابة بسرطان الثدى واحد الى عشرة, اى ان من بين كل عشر نساء فى العالم فان واحدة منهم معرضة للإصابة بسرطان الثدى.
اهتمت كثير من الدراسات بالفوائد التى لا تحصى للرضاعة الطبيعية لكل من الام والطفل ولكن كان اهمها ما قامت به مؤسسة ابحاث السرطان العالمية بتأثير
22
الرضاعة الطبيعية على نسبة الاصابة بسرطان الثدى للأمهات لتكتشف انها تقلل من معدل الهرمونات الانثوية من الاستروجين "estrogen" والبروجيسترون "progestron" والتى زيادتها تؤدى الى فرصة الاصابة بسرطان الثدى حيث يقوم الجسم بعد الانتهاء من الرضاعة الطبيعية بالتخلص من الخلايا الغريبة الحديثة التكون بثدى الام والتى قد يكون حدث فيها تغيير بتركيبة الحمض النووى نتيجة عوامل كثيرة منها التلوث الغذائى و البيئي.
اى ان الرضاعة الطبيعية تقوم بعملية غسيل وتجديد لخلايا الثدى المعرضة لان تصبح خلايا سرطانية.
ولذلك ننصحك سيدتى بإرضاع طفلك من ثدييك لمدة لا تقل عن ستة اشهر وبعدها يمكنك التوجه للرضاعة الصناعية اذا كان هناك عائق من استمرار الرضاعة الطبيعية والا فالرضاعة الطبيعية لمدة عامين تقيقى وطفلك من مخاطر امراض كثيرة لا يمكن تداركها فى كثير من الاحيان .
مخاطر الرضاعة الصناعية:
  1. السمنة والبدانة لكى ولطفلك.
  2. ضعف الجهاز المناعى للطفل لما يحتويه لبن الام من اجسام مضادة وخاصة فى الثلاث الايام الاولى من الولادة وهو ما يعرف بـ"لبن السرسوب" .
  3. تشوهات فى تكوين فم الطفل وتلعثم فى الكلام نتيجة استخدام الرضاعة الصناعية "الببرونة" لما تسببه من تغير فى تركيب ونمو الفكين والاسنان.
  4. تأخر فى نمو الطفل العقلى بالمقارنة مع أقرانه الذى رضعوا طبيعيا.
  5. تعرض الطفل لمشاكل بالجهاز الهضمى وخاصة اضرابات القولون نتيجة استخدام اللبن الصناعى وخاصة اذا كان معرض للتخزين السيء والذى قد يسبب التسمم فى كثير من الاحيان.
  6. تأثيرات نفسية سلبية خطيرة على الطفل لان التصاق الطفل جسديا بأمة منذ الولادة واثناء الرضاعة يشعر الطفل بالاطمئنان ويحميه من المشاكل النفسية الاسرية التى تتسبب فى التفكك الاسرى وتدمير المجتمع.
اعداد فريق موقع ويكي صحة 







    0 عدد التعليقات:

    Post a Comment

    disqus